Wednesday, December 12, 2007

Woody Allen

WOODY ALLEN: That's science. I don't believe in science. Science is an intellectual dead end.

DIANE KEATON: I see. You don't believe in science. And you also don't believe that political systems work and you don't believe in God, huh?

WOODY ALLEN: Right.

DIANE KEATON: So, then... what do you believe in?

WOODY ALLEN: Sex and death two things that come once in a lifetime ... But ... at least after death you're not nauseous.

"Sleeper" - 1973

- لا تملك مع Woody Allen غير أن تتابع عينين فزعتين خلف نظارة لا يخلعها أبداً , مع أداء متوتر دوماً فى مواجهة تفصيلات حياتية و نزوات يوقن تماماً أنه لا حل لها ولا فكاك منها .. و جسد نحيل لا يمنعه من التورط المستمر فى علاقات غرامية سواء فى حياته الشخصية أو فى أفلامه , دائماً ما يفشل فى الإحتفاظ بها و دائماً ما يمنعه توتره و قلقه البالغان من ممارسة الجنس فيها بشكل مرضى له و لشريكته ... إنه فى النهاية Woody Allen الذى يحب السينما و يحب نيويورك التى ولد بها , وصنع عنها فصلاً كاملاً مع Francis Ford Coppola و Martin Scorsese فيلماً أسموه New York Stories عام 1989.

WOODY ALLEN: That's quite a lovely Jackson Pollock, isn't it?

GIRL IN MUSEUM: Yes it is.

WOODY ALLEN: What does it say to you?

GIRL IN MUSEUM: It restates the negativeness of the universe, the hideous lonely emptiness of existence, nothingness, the predicament of man forced to live in a barren, godless eternity, like a tiny flame flickering in an immense void, with nothing but waste, horror, and degradation, forming a useless bleak straightjacket in a black absurd cosmos.

WOODY ALLEN: What are you doing Saturday night?

GIRL IN MUSEUM: Committing suicide.

WOODY ALLEN: What about Friday night?

"Play It Again, Sam" - 1972

لا تملك مع أفلام Woody Allen غير أن تبتسم .... تبتسم و أنت تتابع ثرثرته المتصلة حول كل شئ فى أفلام لا تتعدى مدتها الساعة و نصف الساعة ... يكتبها و يخرجها و يقوم بدور البطولة فيها أيضا أغلب الأحيان , كل كلمة كتبها طيلة 55 سنة - قدم خلالها 40 فيلماً حتى الآن - كانت على آلة كاتبة بنية اللون ألمانية الصنع يحتفظ بها منذ كان عمره 16 عاماً.

WOODY ALLEN: It's funny. l was once in a cab ... this was years ago.And l was pouring my heart out to the driver about all the stuff you were prattling on about life, death, the empty universe, The meaning of existence , human suffering .... And the cab driver said to me:You know .... it's like anything else.

"Anything Else" - 2003

فى الأول من ديسمبر الجارى ختم Woody Allen عامه الثانى و السبعين بعد أن كتب هذا العام فيلمه الواحد و الأربعون على آلته الكاتبة ذاتها.

3 comments:

كائن العزلة الكئيب said...

ماذا استطيع أن أقول عن الساخر الاهم فى تاريخ السينما الامريكية و ربما العالمية و الاهم من ذلك هو اعظم ساخر عندى انا لا اما من مشاهدة افلامه و لا اصدق ايقاع افلامه نعم بالضبط هذا ما اود ان اتكلم عنه حين يذكر وودى الان
هذا الايقاع الخافت المتدفق لا يشبه شئ الا ايقاع الحياة ذاته رغبات مكبوتة تعلن عن نفسها فى شخص وودى البسيط و الضاحك دائما
دائما وودى يعطيك احساس بانه اخرق مضطرب لا يتمتع بأى صفة بطولية هوليودية معتادة لا وسيم لا ساحر للنساء واقع فى مأزق دون أن يدرى ( محقق فى جرائم سرقة هو من يرتكبها دون ان يعلم _لا اتذكر اسم الفيلم لكنه ذلك الفيلم الذى يحكى عن لقاءه بساحر ما يستغله و ينومه مغناطيسيا لأجل ان يسرق و هو فيلم تشاركه بطولته الرقيقة الرائعة هيلين هنت - مخرج يصاب بالعمى اثناء اخراجه لفيلمه فيخفى الأمر عن الجميع حتى يستطيع اكماله نهاية هوليودية - عاشق للسينما يفقد حبيبته فجاءة فيصطدم بعجزه عن لقاء حبية جديدة حتى ينتهى به الامر بان يحب زوجة صديقه الذى يساعده اعزفها مرة اخرى سام
و بنماسبة هذا الفيلم الاخير و هو فيلمى المفضل على الاطلاق لطالما ظننت نفسى كبطل الفيلم عاشق للسينما غير قادر على اجتذاب النساء فيستعين بهمفرى بوجارت كايقونة اسطورية للبطولة فى اطار الفيلم الخالد كازابلانكا
رما يبدو ما اكتب مضطربا و اعتقد ان هذا طبيعى لأنى اكتب عن وودى و افلامه التى لانستطيع رغم بسطاتها ان نحكيها خارج اطار الشاشة و ربما لأنى لا استطيع ان اكتب بحيادية عن عشقى و ولهى السينمائى الاكبر وودى الان

Kholio said...

هناك كلمة دوما ما اقولها فى وصف العزيز وودى الان
woody alan is the greatest ! بالنسبة لى لا ينافسه احد فى كوميديا الاراء و ربما فى فن الكوميديا سوى peter sellers
مع اختلاف اتجاهاتهم

لكن رؤية فيلم لوودى الان لهو تجربة تستحق الاعادة أكثر من مرة

الفيلم الذى تقصده يا " كائن العزلة " هو الThe curse of the scorpion jade و فيه عدة اقتباسات على لسان الان و هيلين تستحق الكثير من التفكير و التأمل

It's a match made in heaven... by a retarded angel.

blackcairorose said...

Interiors

يظل أحد افلام وودى الان التى اعشقها رغم اختلافها عن الاسلوب المعتاد المميز للغاية

وهناك صفة ملحوظة جدا فى افلامه انه يكاد يكون المخرج الوحيد الذى له تأثير كالبصمة على طريقة اداء ابطاله وبطلاته، كما لوكانوا يمثلون بصوته وأداءه هو

على فكرة

شكرا على المدونةالمميزة جدا